Navigation

الحمى القلاعية فى المجترات - FMD



الحمى القلاعية فى المجترات - FMD
أولا: تعريف المرض:
• يعرف المرض بأنة من الأمراض الفيروسية التي تصيب الحيوانات مشقوقة الظلف كالأبقار والجاموس والأغنام والماعز والخنازير.
• كذلك يصيب المجترات البرية كالغزلان وألمها والبايسون .
· كما يصيب الحيوانات ذات الخف كالجمال و الفيلة و الفاكونا و اللاماة و الزرافة ،ويصيب القوارض كالفئران والجرذان .
·
وتكمن أهمية المرض في فقدان الوزن وقلة النموو تدمير الأرجل و التهاب الضرع مما يؤدي إلي التقليل من الحليب وخصوصا الأبقار ,مما يؤثر سلبا علي المشروع الاقتصادي للأبقار .

ثانيا: مسبب المرض Causes :
أن مسبب المرض للحمي القلاعية هو فيرس (F M D V )وهذا الفيروس يعود الي عائلة الباي كورن فيرس جنس (أوب ثاس ).
هناك سبعة أنواع من الفيروس وهي (A-O-C-ASI.1-SAT1-SAT2-SAT3) ولهذه الأنواع لها ما يزيد عن 60 تحت النوع.
أن هذا الفيروس ضعيف وممكن تثبيطه في بيئة 6,5 -11 درجة .PH
كذلك هذا الفيروس يقضي علية في بستره الحليب , كذلك تقضي علية أشعة الشمس على السطوح الجافه.ولكنه مقاوم في درجات البروده والرطوبه.

ثالثا: التوزيع الجغرافي
الحمى القلاعية المجترات
ينتشر المرض في كافة أنحاء العالم وانتشر في آسيا بعد الحرب العالمية الثانية.و أفريقيا و الشرق الأوسط كذلك أنتشر في أمريكا الجنوبية و الصين و أوروبا و تركيا .
وتحدث فوعات من المرض بين فترة وأخري في بلدان العالم وخاصة أنجلترا و فرنسا والمانبا
رابعا: طريقة انتقال المرضMode of Transmition :
الطريقة الأولية لانتقال المرض عن طريق رذاذ الجهاز التنفسي هو الطريق المباشر والغير مباشر بالتلامس بين الحيوانات السليمة والمصابة.
أن انتقال المرض خلال الرذاذ للجهاز التنفسي يحتاج درجة حرارة ورطوبة ملائمتين.
فالفيروس لة قابلية للعيش 24- 48 ساعة داخل القناة التنفسية للإنسان.
وهذا ممكن أن يساعد علي انتشار المرض أن لم تأخذ الاحتياطات.
كذلك ممكن أن يصاب الحيوان عند تناوله أعلاف ملوثة بالفيروس وهذة الأعلاف قد تلوثت مع حيوانات مصابة أو أدوات وملابس و أيدي وسيارات العاملين ملوثةهذة كلها تساعد في نقل المرض من حيوان إلي حيوان أخر وحتى من مزرعة إلي مزرعة أخرى
من الأغنام والماعز تظهر علامات خفيفة من المرض مما يؤدي الي تأخير تشخيص المرض وهذا يساعد علي زيادة انتشار المرض .
الأبقار تعتبر من المضيف الأول للفيروس وهو الدليل علي وجود المرض والعلامات تظهر بسرعة وواضحة.
أن المجترات تحمل الفيروس لفترة طويلة في البلعوم وحتى الحيوانات السليمة والملقحة تصبح حاملة للمرض لمدة 6-24 شهر أما الأغنام المصابه وشفيت تحمل الفيروس من 4-6 شهور.

خامسا: مدة الحضانة Incubation Period:
تظهر العلامة السريرية للمرض في الحيوان الذي تعرض للفيروس بعد مدة 3-8 أيام .
بعد دخول الفيروس من خلال الأغشية المخاطية للفم واللوزتين والجهاز الهضمي.
وفي التجربة ثبت إن العلامات السريرية تظهر بعد 12 ساعة من ظهور الفقاعات .

سادسا:العلامات السريرية Clinical Signs :
· يمتاز مرض الحمى القلاعية بما يلي:
1. ارتفاع درجة حرارة جسم الحيوان .
2. ظهور فقاعات وتقرحات في مناطق مختلفة من الفم والأنف واللسان والضرع والظلف.
الحمى القلاعية المجترات
3. الخمول وسيلان لعاب كثير إفرازات أنفية .
4. قلة أنتاج الحليب.
الحمى القلاعية المجترات
5. العرج وعدم القابلية للمشي.
الحمى القلاعية المجترات
6. موت الحيوانات الصغيرات نتيجة لالتهاب القلب.
الحمى القلاعية المجترات
7. تشفي الحيوانات المصابة بعد أسبوعين ان لم تكون هناك مضاعفات ثانوية أخري.

سابعا:الصفة التشريحية للمرض
يمتاز المرض بوجود تقرحات وحويصلات طولها 2ملم -10سم في مناطق الفم واللسان والأظلاف.
تمتاز الحويصلات بأنها مملؤة بسائل اصفر شفاف و عندما تنفجر تترك تقرحات حمراء ثم تتكون طبقة رمادية ثم جفاف التقرحات وخروج السوائل منها يؤدي الي منطقة جافة مكان هذه الحويصلة .
كذلك هذه الحويصلات تحدث بين الظلفين وخلف الظلف و في الحلات الشديدة تؤدي الي انسلاخ الظلف .
في الحيوانات الصغيرة يسبب التهاب عضلة القلب او ما يسمي (القلب النمري) .
كذلك يمكن مشاهدة هذه الحويصلات في مناطق بروز( الكرش ) البطن.
ثامنا:الإصابة ونسبة الهالكات
Mobility Rate نسبة الإصابة للحيوانات قابلة الإصابة 100 % .
Mortality Rate نسبة الهلاك في البالغة لا تتعدي 1% ولكن في الحيوانات الصغيرة تصل إلي 40% .

تاسعا:التشخيصDiagnosis :
يعتمد التشخيص للمرض علي :
1-العلامات السريرية ومنها
· نزول لعاب كثير من فم الحيوان .
· وجود التقرحات في الفم و علي اللسان .
· العرج مع وجود التقرحات ما بين الظلفين .
· الصفة التشريحية للجثة الهالكة .

2-التشخيص التفر يقي
إن الإعراض السريرية للمرض تكون مشابهة لكثير من الإمراض ومنها
التهاب اللثة.
الحمى القلاعية المجترات
التهاب القدم.
تقرحات اللثة.
محروقات نتيجة مواد كيماوية.
الطاعون ألبقري.
التهاب الرئوي المعدي.
الإسهال الفيروسي والأبقار.
الحميقاء الفيروسية.
مرض اللسان الأزرق .
3- الفحوصات المختبرية Laboratory diagnosis :
يمكن تشخيص الفيروس ( ( FMDV بواسطة استخدام فحص (ELISA )اوفحص تثبيت المتمم . وكذلك ممكن عزل الفيروس . كذلك ممكن تشخيص الفيروس باستخدام تحديد الانتي جين أو الحمض النووي .

4-جمع النماذج Samples:
قبل جمع النماذج لابد اخذ كافة الاحتياطات اللازمة و إخبار كافة الهيئات البيطرية المسئولة عن الحالة المشكوك فيها و إن هذه النماذج يجب ان ترسل تحت سيطرة بيولوجية وإرسالها الي مختبرات متخصصة نماذج تؤخذ من سائل الفقاعات ,سوائل المريء البلعوم و الأغشية المخاطية للفقاعات , وعينات من سيرم دم الحيوان المصاب .
وما العمل المطلوب في حالة الشك بوجود المرض
أو عند اندلاعه:
عند حدوث حالات لهذا المرض لابد من إشعار كافة الجهات
1-BIOSECURITY الحكومية المسئولة لاتخاذ التدابير اللازمة لفرض السيطرة
ومنع انتشار المرض ولغرض إعطاء فكرة عن مكافحة المرض لابد معرفة النقاط التالية:
أ-كيف ينتشر المرض Mode of Transmission :-
من خلال حركة الأشخاص والحيوانات في الحقل .
من خلال الزائرين .
من خلال السيارات .
قدوم حيوانات جديدة.
اختلاط الحيوانات مع حيوانات مصاب.
استعمال معدات من حقل إلي أخر .
وجود القوارض والطيور البرية .
قد يكون من خلال مجري مائيا يمر في المزرعة
ب-كيف نوقف المرض Controll :-
معرفة كاملة بطرق التعقيم والتطهير .
عمل برنامج صحي للقطيع يتضمن التعقيم والتطهير و التلقيح و العزل .
منع انتشار المرض من خلال الملابس والأيدي والأرجل .
السيطرة علي حركة السيارات والأشخاص والزائرين.
عزل الحقل قدر المستطاع .
عدم السماح للاختلاط بالحقول المجاورة .
عدم استعمال مواد حقل أخر .
تعقيم وتطهير كافة المعدات والأدوات في الحقل.
مكافحة للحشرات و القوارض في الحقل .
عدم السماح للحيوانات بالرعي الخارجي .
عمل سجل للحالات التي تظهر .
عزل الحيوانات القادمات الجديدات للحقل.
حرق وأتلاف كافة مخلفات الحيوانات.
ج-العزل والتعقيم Duis infectant :-
كافة الحيوانات المشكوك فيها، يجب عزلها مباشرة
واستعمال المعقمات المناسبة منها
Sod . hypochlorite بتركيز 3%
Actic acid بتركيز 4%
ٍSod.hydroxide بتركيز 2%
Sod.Carbonate بتركيز 4%

د- اللقاح Vaccination :-
عند حدوث اندلاع وباء الحمى القلاعية في منطقة معينة لابد من معرفة النوع للقشرة ونحت النوع للقشرة لغرض التلقيح وكما معرف فان المرض لة سبعة أنواع( ِِ(A-O-C-ASI 1-SAT1-SAT2-AST3) ) وهذه الأنواع لديها تحت النوع وهذه تصل إلي أكثر من 60 فيجب تحديد النوع وتحت النوع والتلقيح بة .
تعطي الحيوانات اللقاحات مرتين في الستة مرة في شهر مارس ومرة في شهر سبتمبر –تحقن الحيوانات حقنة للأغنام والأبقار تحت الجلد للحيوان.
علي ان تعاد بعد أسبوعين في حالة اللقاح لأول مرة كجرعة منشطة .
الحمى القلاعية والصحة العامة :-
لايعتبر مرض الحمى القلاعية ذو أهمية علي الصحة العامة لأنة لا يعتبر من الأمراض المشتركة وخلال فترة منذ 1921- 2007 لم تسجل إلا 40 حالة وهي حالات نادرة وذات أعراض خفيفة و طفيفة مع احمرار وان الفقاعات تكون قليلة وذات تأثير ضعيف .

هــــــــــــــــــــــــام
فى مصر يتم التحصين من خلال مديريه الطب البيطرى حيث يتم التحصين كل 6 شهور ويعطى معه ايضا تحصين حمى الوادى المتصدع حيث يتم حقن 2سم من كل تحصين عضل وكان التحصين فى السابق مجانى أما الان اذا كانت المزرعة اقل من 50 حيوان تحصن مجانى اما فى حاله الزياده عن 50 تحسب الجرعه ب2ج مصري لحمى الوادى المتصدع و3ج مصرى للحمى القلاعية .










مشاركة
Banner

Aly Ahmed

طبيب بيطرى ومدون حاصل على : تمهيدى الدكتوراة فى العلوم الطبية البيطرية تخصص الامراض المعدية، ودبلوم رعاية الحيوانات المنزلية، ودبلوم امراض الدواجن ورعايتها، ودبلوم التشخيص الاكلينيكى، ودبلوم الكيمياء الحيوى، ومؤسس شريك بعيادة ايجى فيت البيطرية، ومالك شركة بيطرى دوت كوم، ادارة وتأسيس المزارع والاشراف عليها توفير دراسات الجدوى لمشاريع الانتاج الحيوانى والداجنى والاشراف على تنفيذها، وللتواصل بالهاتف 01155449800 - 01068968406

أضف تعليق: