Navigation

بعض الحلول للتخلص من التفكير المستمر

بعض الحلول للتخلص من التفكير المستمر




يجدر بنا في العادة بأن نفكر قبل أن نتكلم أو نتصرف, و لكن التفكير بشكل دائم و مستمر, قد يؤدي إلى فشل, أو شلل في
إيصال الأفكار, و في التحليل غالبا, مما يولد قلقا و انشغالا, فيعمل على زيادة الأرق, و التفكير  بطريقة سلبية, و غير منطقية,
و يعتبر التحكم  بالتفكير المستمر و العمل على إيقافه, من أهم الخطوات المتبعة, لتعزيز الأمن الداخلي, و إضفاء معاني السعادة على الحياة, و هناك العديد من النصائح التي تساعد في التقليل من التفكير, و منها:
معرفة متى يصبح التفكير أكثر من اللازم
يعتبر التفكير أمرا يتعين علينا القيام به من أجل البقاء, و كما تقول القاعدة الناتجة عن تجربة, تعلم بأنك تفكر كثيرا, عند البدء في التفكير بنفس الأفكار مرارا و تكرارا.
التأمل
في حال عدم معرفة الطريقة التي تساعدك على إيقاف سيل الأفكار, فإنه يجب التعود على ترك الأمور لماجاريها, و عدم التعمق بها, حيث يمكنك أخذ نفسا عميق, و البدء في التأمل, الذي سيساعدك في إطلاق العنان لأفكارك.
وضع الأفكار على ورقة
التفكير هو أداة عقلية يتم استغلالها بالشكل الأمثل, لتحليل الخيارات المتاحة أمامك, حيث ينصح  بكتابة الأفكار على قطعة من الورق, أو على جهاز الكمبيوتر, و تحديد المشكلة, و سرد إيجابيات و سلبيات كل خيار, مما يساعد على التوقف عن التفكير, لأن العقل في هذه اللحظة يشعر بأنه قد أنهى وظيفته, بمجرد إتمام الكتابة.
التصرف
في هذه الخطوة  تكون قد انصرفت عن التفكير, و قمت باستخدام عقلك, و بالتالي قد حصلت على رأي ثان, فهذا دليل على أنك تخلصت من مخاوفك, و تجرأت على ترك التفكير و قطعه بعمل ما.
عش اللحظة
بمجرد حل مشكلة التفكير, و اتخاذ الإجراءات, فإنه يجب التركيز على الوعي الخاص, بحيث يميل عقلك للتدقيق في قرارك, و يجعلك تبعد عن القلق, و يزيد من ثقتك بنفسك.
مشاركة
Banner

Ali Kabir

طبيب بيطرى ومدون حاصل على : تمهيدى الدكتوراة فى العلوم الطبية البيطرية تخصص الامراض المعدية، ودبلوم رعاية الحيوانات المنزلية، ودبلوم امراض الدواجن ورعايتها، ودبلوم التشخيص الاكلينيكى، ودبلوم الكيمياء الحيوى، ومؤسس شريك بعيادة ايجى فيت البيطرية، ومالك شركة بيطرى دوت كوم، ادارة وتأسيس المزارع والاشراف عليها توفير دراسات الجدوى لمشاريع الانتاج الحيوانى والداجنى والاشراف على تنفيذها، وللتواصل بالهاتف 01155449800 - 01068968406

أضف تعليق:

0 comments: