Responsive Ads Here

Sunday, 24 March 2013

لماذا عاتب الشيخ محمد متولي الشعراوي أمير الشعراء


لماذا عاتب الشيخ محمد متولي الشعراوي أمير الشعراء؟يعد الداعية الإسلامي الشيخ محمد متولي الشعراوي، من أكثر الدعاة شهرة وحبًا ليس في مصر فقط ولكن في كل الدول الإسلامية، ولم تقتصر معرفته على رجال الدين، ولكنها شملت الأدباء والشعراء كذلك، ومنهم أمير الشعراء أحمد شوقي.

الشعراوي جمعه بأمير الشعراء موقف رواه بنفسه في إحدى ندواته، قال فيه: «أنه كان في سن الشباب وجاء إلى القاهرة بصحبة صديقه، لديه علم دائم بمكان تواجد شوقي، فاصطحبه ومعه أصدقاء آخرون إليه في «عش البلبل» عند الهرم، وعرفه عليهم بأنهم من أشد المعجبين بشعره، والحافظين له، وأنهم يودون رؤيته فقط».
الشيخ الشعراوي يتابع: فسألني شوقي: ما الذي تحفظه عني؟ ، فذكرت له ما أحفظ له من الشعر، فسألني: وما الذي أجبرك على حفظ كل هذه القصائد؟ فقلت له: لأن والدي كان يمنحني ريالاً عن كل قصيدة أحفظها لك.
الشعراوي عاتب شوقي عتاب المحبين لـ بيت قاله شوقي في وصف الخمر  بعد نهاية شهر رمضان جاء فيه:
رمضان ولى نهاتها يا ساقي..  مشتاقة تسعى إلى مشتاق
فقال الشعراوي: المعلوم أن رمضان شهر طاعة وعبادة فبدلاً من نصح الناس على المداومة عليها، تُظهر في هذا البيت مدى التعطش إلى الخمر والشوق إليها!.
شوقي ضحك كثيراً ثم قال للشيخ الست حافظاً للقرآن فرد عليه الشعراوي نعم فقال له: ألا تعرف الآية التي تقول «وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ* أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ* وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ» فقال الشعراوي: كان ردا أفحمنا.. وبعدها بستة أشهر مات رحمه الله.
المحتوى من gololy


No comments:

Post a Comment