Navigation

سلالات الماعز فى مصر والعالم

سلالات الماعز فى مصر والعالم
1- سلالات الماعز المصرى



الماعز النوبي المصري (الزرايبي) :
وهى أهم سلالات الماعز المصرية وتتواجد بإعداد قليلة نسبياً فى شمال الدلتا بمنطقة دمياط وشمال الدقهلية ولكن هناك عدد كبير من خلطانها تتواجد فى المناطق المجاورة ومختلف أنحاء الجمهورية ولها سمعة طيبة جداً بين مربى الماعز وتربى فى كثير من الأحيان كهواية خاصة كما أنها معروفة عالمياً كأحد جدود الماعز الأنجلونوبيان العالمية ذو الإنتاج العالى من البن.

ولها صفات شكلية مميزة جداً أهمها:إنف رومانى واضح التقوس - أذان طويلة جداً ومدلاه ، الفك السفلى بارز عن العلوى بحيث ترى القواطع بسهوله - جسم طويل إنسيابى وأرجل طويلة دقيقة وضرع بندولى متميز والألوان الغالبه هى الأبيض والأسود والأحمر والخليط من هذه الألوان.يتراوح وزن الأنثى الناضجة من 25-50 كجم وإرتفاع الجسم من 50-70 سم
ومن الناحية الإنتاجية فنها تتميز بإنتاج عالى جداً من التوائم تصل إلى 2.5 فى المتوسط والجديان الرباعية والخماسية معتادة كم أن إنتاجيتها من اللبن مرتفعة تبلغ حوالى 150 300 كجم وهناك بعض الأقراد المتميزة بشكل كبير حيث يفوق إنتاجها 500كجم فى الموسم أى من 3-4 لتر فى اليوم ويمتد موسم اللبن الإقتصادية وتهتم وزارة الزراعة بهذه السلالة إهتماماً خاصاً لأهمياتها الإنتاجية فتواصل الإنتخاب فيها لرفع إنتاجيتها من اللبن والإستفادة منٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍ قدرتها التناسلية العالية.


الماعز البلدي (ويطلق عليها أحياناً الماعز البحراوي) :
وهى الماعز التى نلاحظها منتشرة فى أنحاء الوادى خاصة منطقة الدلتا ومصر الوسطى وهى تتفادت كثيراً فى صفاتها المظهرية والإنتاجية . تتباين ألوانها كثيراً فمنها الأسود - الأبيض - الرمادى بحالة أصلية أو خليط منهما وهى متوسطة الحجم يبلغ وزنها 30-35 كجم وتتميز بكفاءة تناسلية عالية فالتوائم الثنائية والثلاثية معتادة والرباعية غير معتادة أما الخماسية فنادرة وتعطى فى المتوسط 2.1 نتاج فى الموسم وتزداد زيادة محسوسة بتحسين ظروف التغذية والرعاية ويمكنها التناسل أكثر من مرة فى العام.وزن الميلاد 1.5-2.5 كجم ، وزن الفطام 8-10 كجم ولكنها تتفاوت فى إنتاجها من اللبن فيتراوح من 0.5-1.5 كجم فى اليوم أى 60-120 كجم لبن فى الموسم وهذا يكفى لرضاعة نتاجها مع بعض الفائض كما أنها تتفاوت فى شكل الضرع.



الماعز الصحراوية ( يطلق عليها أحياناً الماعز البرقى ):
وتنتشر فى منطقة الساحل الشمالى العربى ( محافظة مطروح وسيناء والبحر الأحمر ) وهى أصغر حجماً من الماعز البلدية فيبلغ وزنها 25-30 كجم ووجهها أدق وتتماثل مع الماعز البلدى فى كفائتها التناسلية ولكن جديانها أصغر حجماً وأكثر حيوية وشعرها طويل يغطى معظم الجسم واللون الأسود هو الأكثر شيوعاً وتتميز بحيويتها وقدرتها الكبيرة على الرعى وتتحمل العطش وإنتاجها من اللبن أقل من الماعز البلدية وربما يرجع ذلك إلى ظروف التغذية الصحراوية الفقيرة فيبلغ إنتاجها 60-80 كجم وهذا يكفى لرضاعة إنتاجها فقط .



الماعز الصعيدى:
وتتشابه مع الماعز البلدى فى كثير من صفاتها فيما عدا حجم الرأس فهو أكبر والهيكل العظمى أكبر ويرجع ذلك لدخول بعض دم الماعز السودانى بها كما أنها تتحمل الظروف المناخية الحارة وتتماثل مع الماعز البلدى فى صفاتها الإنتاجية .



ثانياً سلالات الماعز العالمية:
هناك سلالات عديدة عالمية معظمها سلالات متخصصة فى إنتاج اللبن ومتميزة بإنتاجها العالى جداً من اللبن وتربى معظم هذه السلالات فى وسط وجنوب أوروبا خاصة فرنسا وسويسرا وإيطاليا واليونان .وقد قامت وزارة الزراعة بإستيراد عدد من هذه السلالات إلى مصر وتم تربية بعضها بصورة نقية كذا خلطها مع السلالات المحلية ( البلدية ) وتتفادت هذه الأنواع فى درجة تأقلمها ونظراً لأنها حيوانات عالية الإنتاج فكانت حساسة للإصابة بالأمراض ونقص التغذية أو أى ظروف رعاية غير مناسبة وأهم هذه السلالات هى :

1- الماعز الدمشقى (يطلق عليها الماعزالشامية):
منشأها سوريا وقد إهتمت قبرص واليونان ببرامج تحسينها وتطويرها فهناك قطعان تتميز بإنتاج عالى يصل إلى أكثر من كجم فى الموسم ففى أحد القطعان المحسنة بقبرص أعطى 230 كجم إنتاج لبن خلال 75 يوم حتى الفطام ثم 250 كجم خلال مدة 200 يوم بعد الفطام ويعتبر من السلالات كبيرة الحجم فيصل وزن العنزة 45-50 كجم ووزن التيس 60-80 كجم واللون الشائع هو اللون البنى ولكن هناك بعض الأفراد ملونة بالأبيض أو رمادى المختلطة بالبنى ، الشعر طويل ذو أنف رومانى وهيكل عظمى متسع وآذان مدلاه طويلة 25-30 سم وضرع جيد التكوين كفائتها التناسلية لابأس بها وينتج حوالى 1.7 جدى فى الموسم ولكنه لايمكنه التناسل أثناء الربيع وبعض شهور الصيف.وقامت وزارة الزراعة بإستيراد عدد من الدفعات منه إلى مصر من سوريا ومؤخراً من قبرص ويعتبر من أكثر الحيوانات تأقلماً للظروف المحلية وهى تربى بصورة جيدة جداً تحت ظروف الساحل الشمالى أو تحت ظروف الدلتا لدى كبار المربين وصغارهم على السواء ولهذه السلالة مستقبل جيد فى مصر.كذلك أعطى خلطها بالسلالات المحلية نتائج جيدة جداً سواء من ناحية إنتاج الحديان أو الأوزان أو إنتاج اللبن والجدول التالى يبين بعض الصفات الإنتاجية للماعز البرقى والدمشقى مقارنته بالجيل الأول والجيل الثانى والناتج من الخلط تحت الظروف المصرية.سلالات الماعز والعالم
وهناك برامج عديدة حالياً فى وزارة الزراعة لخلط هذه السلالات مع الماعز البلدية أو الصحراوية لإنتاج الجيل الأول أو الجيل الثانى ( أى 1/ 2 أو 4/1 دمشقى ) مع تحسين ظروف التغذية للحصول منها على إنتاج ملائم وجارى تربية هذه الخلطان لدى الربين ومتابعة إنتاجيتها بمحافظات مرسى مطروح والشرقية.


2 - الماعز الأنجلونوبيان:
نشأت من خلط الماعز النوبى المصرى مع الماعز الجمنابارى الهندى فى بريطانيا فى آواخر القرن التاسع عشر كما سبق الذكر ولذا أطلق عليها هذا الأسم وحالياً تنتشر فى العديد من دول العالم وتشترك فى كثير من شكلها المظهرى مع الماعز النوبى المصرى ( الزرايبى ) فهى أيضاً ألوانها مختلفة لكن الألوان السائدة هى البنى والأبيض والخليط منهما والأنف الرومانى أقل إنعقافاً ةالآذان مدلاه ولكنها أكبر حجماً وتعتبر من الماعز ثنائية الغرض لإنتاج اللحم واللبن فتصل وزن العنزة إلى حوالى 35-40 كجم والتيس إلى حوالى 60 كجم وإنتاجها من البن يصل إلى 700 كجم لبن فى الموسم وأكثر وقد يزيد عن ذلك تحت ظروف مخالفة للظروف المصرية بالطبع.
أدخلت قطعان منها إلى مصر مبكراً كما قامت وزارة الزراعة بإستيراد قطعان منها مؤخراً لتوزيع ذكورها على المربين وهى بالطبع متأقلمة على الظروف المحلية وإنتاجها من اللبن جيد وكفائتها التناسلية مناسبة.


3 - الماعز الألبيـن:
أشهرها الفرنسى ولكن هناك الألبين السويسرى والبريطانى جسمها إنسيابى مغطى بشعر قصير ، لونها الشائع هو المشمشى الغامق أو البنى الفاتح بخط أسود على الظهر وضرعها جيد التكوين وهى كبيرة الحجم نسبياً ، إذا يصل وزن العنزة حوالى 55-70 كجم والذكر 70-80 كجم وهى تعطى إنتاج عالى من اللبن حوالى 600-900 كجم فى موطنه الأصلى.وقد إستورد منه مؤخراً بعض الأعداد إلى مصر وتم تربية بعضها بصورة نقية وكذلك خلطها مع السلالات المحلية ( البلدية ) وخلطانها ذات إنتاجية عالية من اللبن حيث يصل إلى 200 كجم وهى كحيوانات عالية الإنتاج حساسة لأى ظروف رعاية غير مناسبة كالإصابة بالأمراض أو نقص التغذية.


4 - الماعز السانين:
وهو سويسرى المنشأ إلا أنه إنتشر فى العديد من بلدان العالم وتم إستخدامه فى تحسين بعض الأنواع الأوربية وأنتج منه سلالات لبن محسنة عالية الإنتاج - اللون أبيض ، الشعر قصير بدون قرون ذات ضرع جيد التكوين ويعتبر من الأنواع كبيرة الحجم فيصل وزن العنزة إلى 50 كجم و الذكر 75 كجم وهى ذات إنتاجية عالية من اللبن فوصلت إنتاجيتها إلى 1000 - 1200 كجم فى الموسم فى السانين الألمانى المحسن بينما متوسط إنتاجها فى بعض القطعان التجارية فى موطنها الأصلى 230 كجم لبن فى موسم حليب طوله 250 يوم وهى حساسة بالنسبة للجو الحار وأشعة الشمس لذا لينصح بتربيتها تحت الظروف المصرية.


5 - الماعز الجوتنبرج:
منشأها منطقة أورجنبرج فى الشمال الغربى لسويسرا ومنها إنتشر فى العديد من بلدان العالم ويغطى جسمها شعر طويل نسبياً على الظهر والأفخاد واللون الشائع هو اللون البنى والفم لونه رمادى ويوجد خط أبيض على الرأس وأحياناً بعض البقع البيضاء على الأرجل وهى صغيرة الحجم نسبياً بالنسبة للسانين وزن العنزة 45 كجم والذكر 65 كجم وهى منخفضة فى إنتاج اللبن عن باقى السلالات المتخصصة فتعطى حوالى 180 كجم فى موسم حليب طوله 270 يوم.كما أن هناك بعض السلالات الصغيرة الحجم منها مثل الماعز القزمية التى تشتهر بإنتاج عالى من الجديان ولكنها لاتتفق مع طلب المستهلك للذبائح المتوسطة الحجم.
المصدر:


  • إعداد: الدكتور عادل حيدر
  • معهد بحوث الإنتاج الحيواني
  • نشرة رقم :1999/451
مشاركة
Banner

Aly Ahmed

طبيب بيطرى ومدون حاصل على : تمهيدى الدكتوراة فى العلوم الطبية البيطرية تخصص الامراض المعدية، ودبلوم رعاية الحيوانات المنزلية، ودبلوم امراض الدواجن ورعايتها، ودبلوم التشخيص الاكلينيكى، ودبلوم الكيمياء الحيوى، ومؤسس شريك بعيادة ايجى فيت البيطرية، ومالك شركة بيطرى دوت كوم، ادارة وتأسيس المزارع والاشراف عليها توفير دراسات الجدوى لمشاريع الانتاج الحيوانى والداجنى والاشراف على تنفيذها، وللتواصل بالهاتف 01155449800 - 01068968406

أضف تعليق: